*إصلاح تعز يستنكر صمت الحكومة ويدعوها والتحالف العربي سرعة التحرك لإيقاف تدهور العملة وإنقاذ الوضع الإقتصادي المتد هور* .


*إصلاح تعز يستنكر صمت الحكومة ويدعوها والتحالف العربي سرعة التحرك لإيقاف تدهور العملة وإنقاذ الوضع الإقتصادي المتد هور* .


FB_IMG_1600182202233

الرؤية نت — خاص

14- 9 / 2020
==== ====== ====
وقف التجمع اليمني للإصلاح -بمحافظة تعز أمام الأوضاع التي تعيشها المحافظة وتحديدا الأوضاع الإقتصادية ،والإرتفاع الجنوني في أسعار السلع الغذائية الأساسية نتيجة تدهور قيمة العملة اليمنية أمام العملات الأجنبية.

ودعا إصلاح تعز في،بلاغ صحفي أصدره اليوم وتلقى موقع [الرؤية نت ]نسخة منه الجميع للإستنفار وإيقاف هذا التدهور الذي،يقف وراءه التلاعب بالعملة ،وإنعدام التخطيط ،وتوقف الإستفادة من الثروات اليمنية كالموانئ البحرية ،والجوية ،وغياب الحكومة عن أداء دورها في الرقابة والضبط…

الأمر الذي يجعل المواطن عاجزاً عن توفير متطلبات معيشته الأساسية واصفا الوضع بالحرب الأقتصادية والمعيشية التي،تستهدف المواطن اليمني.

وأستنكر إصلاح تعز الصمت الحكومي، والجهات ذات العلاقة أمام هذه الحرب الإقتصادية داعيا الحكومة والتحالف العربي الى التحرك المسؤول لإنقاذ العملة وإيقاف غول الأسعار

مشيدا بصمود المواطن الداعم للمعركة الوطنية ضد الإنقلاب خلال 6سنوات من الحرب متجشما عناء ً هائلاً من الضغوط ….وهو موقف يستحق الإجلال يفترض على الحكومة مضاعفة مسؤولياتها تجاهه والوقوف الى جانبه بحسب وصف بلاغ الإصلاح الصحفي.

نص البلاغ …

*بلاغ صحفي*

وقف التجمع اليمني للإصلاح بمحافظة تعز أمام الأوضاع التي تعيشها المحافظة وتحديدا الأوضاع الاقتصادية التي ترهق كاهل المواطن نتيجة لارتفاع قيمة العملة الأجنبية أمام العملة اليمنية وما يصاحب ذلك من إرتفاع جنوني للأسعار التي يقف أمامها المواطن عاجزا عن توفير الضرورات الحياتية من طعام ودواء وهي حالة كارثية تستدعي من الجميع الإستنفار لإيقاف هذا التدهور الذي يقف وراءه تلاعب بالعملة وإنعدام تخطيط وتوقف عن الاستفادة من الثروات اليمنيةوالموانئ البحريةوالجوية وتعطل عملية الضبط والمراقبة الإقتصادية وغياب الحكومةوهو ما يجعل المسؤلية ملقاة على عاتق الحكومة للإسراع في معالجة هذا التدهور المريع.

والتجمع اليمني للإصلاح وهو يستنكر هذا الصمت من الحكومة والجهات ذات العلاقة أمام هذه الحرب الإقتصادية والمعيشية التي تستهدف حياة المواطن، فإنه يدعو الحكومة ودول التحالف إلى التحرك المسؤول لإنقاذ العملة وإيقاف غول الأسعار التي تلتهم عيش المواطن وتنغص حياته بحدها الأدنى.

إن موقف المواطن الداعم للمعركة الوطنية ضد الإنقلاب خلال 6 سنوات من الحرب، وتجشمه عناء هائل، من الضغوط، وتعطل الحياة، وتوقف الرواتب والخدمات، هو موقف يستحق الإجلال، ويفترض ان يمثل دافعا للحكومة لمضاعفة مسؤولياتها تجاهه من خلال الوقوف الى جانبه في ظل الوضع المعيشي الخانق، وإيجاد المعالجات السريعة لتدهور سعر العملة التي ألقت بظلالها الأليمة على حياته، ووضعه الاقتصادي والمعيشي.

*صادر عن*
*التجمع اليمني للاصلاح- بمحافظة تعز*
*الاثنين 14 سبتمبر 2020م*

https://m.facebook.com/story.php?story_fbid=103387731518201&id=101452681711706


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *