*كابوس هيجة العبد*


*كابوس هيجة العبد*  


الرؤية نت

*كابوس هيجة العبد*

*إنهيارات صخرية تتسبب بقطع طريق هيجة العبد…الشريان الوحيد لمحافظة تعز * وصندوق الطرق يوجه بإيقاف العمل بصيانة الطريق* .

*بينما حياة الملايين من المواطنين ومصالحهم تتعرض للخطر… تبادل الاتهامات بين مؤسسة الأشغال وصندوق الطرق والسلطات المحلية في محافظتي تعز ولحج**

*موقع (الرؤية نت) يكشف أسرار وخفايا الفساد والتلاعب بإصلاح طريق هيجة العبد عبر هذا التحقيق الاستقصائي*

*📝تحقيق /سمير الزريقي – وهيب المقرمي*
19- 4/ 2020 الاحد
( مرفق وثائق وصور)

  مقدمه :

*بعد أن مثل الشريان الحيوي وكسرَّ حصار تعز التي فرضته المليشيات الحوثية على مدى خمس سنوات *طريق هيجة العبد أصبح اليوم الكابوس الذي يهدد قرابة ستة ملايين نسمة من اليمنيين وخاصة بعد تعرضها للتوقف بسبب الانهيارات الصخرية التي فاقمت من المشكلة وأسباب عديدة أيضاً أدت إلى توقف أعمال الصيانة من جهة والى تلاعب الجهات المسئولة والمنفذة من جهة أخرى.. كما أن طبيعة الطريق الجغرافية وتضاريسها الصعبة مثلت عامل أخر وحلول موسم الأمطار وغياب دور المعنيين في ذلك*
*ولكي نضع المستفيدين والقارئ الكريم أمام الحقيقة، وأستشعارا منا بروح المسئولية أجرينا هذا التحقيق الصحفي مع كل الأطراف المعنية بإصلاح وصيانة الطريق وتنفيذها الذي اعتمد لها مبلغ (267،000000) مائتان وسبعة وستون مليون ريال بمرحلتيه الاولى والثانية*

 

 

 

الرؤية نت

*🟨رابط حيوي هام*

 

 

*تأتي أهمية طريق هيجة العبد كونه يمثل رابط حيوي يربط محافظة تعز بالمحافظات الجنوبية، كما أنها الشريان الوحيد الذي تتنفس منه تعز بعد أن أطبقت المليشيات الحوثية الحصار على تعز من جميع المنافذ…يبلغ طول الطريق تسعة كيلو.. وترتفع فوق سطح البحر ب227 متر.. الطريق شاهقة الارتفاع ،كثيرة المنحدرات والاروان البالغ عددها 27 رون ،يكتنفها الموت من كل جانب، وتضيع فيها الرؤية لسائقي المركبات والسيارات بسبب الغيوم والامطار*

 

☄️ *حجم الكارثه* 

 

 

*زادت شكاوي المواطنيين بشكل كبير في الآونة الأخيرة وخاصة بعد تهالك الطريق وخراب ما تم إصلاحه في المرحلة الأولى وارتفاع عدد الحوادث في الطريق، والتي كان أخرها وفاة أحد المواطنين إثر تساقط الصخور على راسه ، وكذا إنقلاب (ديانتين ) لصاحب السمك وديانة تابعة للشيباني خلفت اضراراً كثيرةً بالمعدات والممتلكات…وللإقتراب أكثر إلتقيناعدد من المواطنين*

 

*يقول سامي عبد الغني الحمادي( سائق سيزو) “منذ أكثر من سنتين أمر بطريق هيجة العبد وتعد الطريق خاربة خصوصا بعد قشع مادة الإسفلت.. حالياً، ومع قدوم موسم الامطار أصبحت الطريق بحاجةٍ لسرعة انجاز الصيانة فيها قبل أن تتهالك كلياً، وناشد الحمادي الجهات المعنية بإنقاذ السائقين من معاناة الطريق، وابتزاز النقطه المتواجدة براس هيجة العبد، حيث تقوم بحجز البوابير كل يوم لساعات طويله بحجة الصيانه ومن يدفع يسمح له بالمرور .. كما شكى الحمادي من نقاط التحسين المنتشرة من الوهط – طور الباحه وسائلة المقاطره وبني غازي الشمايتين والتي تأخذ منهم مبالغ تحسين ولكنهم لم يلمسوا أي تحسين*
*ياسين سويد احد تجار مدينة النشمه ومالك لعدد من بوابير النقل التجاري وصف عمل الصيانه بانه عمل عبثي وباطل ولا وجود لاي نية صادقة للانجاز .. فالصيانة لا تحتاج لاكثر من أربعة اشهر بينما عامين مضت وما يزال العبث مستمر بالهيجة .. واكد سويد بان السائقين يتعرضون للاحتجاز والابتزاز في نقطة راس الهيجه تارة بحجة الصيانه وأخرى بحجة الحوادث*

 

 

*🟨أسباب تهالك الطريق وتأخر الصيانة*

 

 

 

الرؤية نت

 

 

*المهندس سامي الأكحلي أحد المتابعين والمراقبين لصيانة وترميم الطريق وضح لنا الاسباب التي ادت الى تهالك الطريق بالاتي*
*١- نتيجه حصار تعز واغلاق منافذها استخدم الطريق بغير ماصمم له حيث صمم كطريق ريفي درجه ثالثه بينما يستخدم حاليا كطريق رابط بين محافظات تمر فيه شاحنات باوزان ثقيله وبعدد كبير جدا*
*٢-توقف اعمال الصيانه منذ ٢٠١٥م مما ادى الى تفاقم الاضرار وانسداد العبارات والديتشات مما جعل السيول تمر فوق الاسفلت بدلا من مجاريها الطبيعية*
*٣-تساقط الصخور بشكل مستمر ادى لتحفر الاسفلت وانسداد مجاري المياه*

 

*وبحسب الأكحلي فأن أستجابة حكومة الشرعية لمناشدات الاهالي المطالبة بصيانة وترميم الطريق استجابه ضعيفة ومتاخرة حيث بدات اعمال الصيانه بشهر ابريل 2019م وبشكل متقطع وامكانيات ضعيفه وجوده متدنيه وعدم محاسبه المقصرين والمعرقلين لاعمال الصيانة*

 

*وأوضح الاكحلي أن المرحله الاولى تكلفتها 160 مليون وتم صب 850 متر مكعب والمرحله الثانيه تكلفتها107مليون ريال لم يشتغل الا 35 متر مكعب صبيات فقط*
*ونسبه ماتم ترميمه لايساوي ٢٥% لان ما تم ترميمه بالمرحله الاولى حصل خراب بأماكن اخرى زادت نسبة الضرر وسيحصل مثل ذلك بموسم الامطار الحالي*

*وعن الاسباب التي أدت إلى تأخر إنجاز الصيانة قال الاكحلي حقيقه هناك تقصير من مسؤلي المؤسسه العامة للطرق ومن مدراء* *
المديريات لانه لم يحصل تحقيق ولا محاسبه ولا اقالة لمن كان يتسبب بالعرقله*
*كما أن الانقلابات المتواليه بعدن تسببت بعرقله المرحله الثانيه وتوقيع العقود*

*إضافة إلى شبهات الفساد التي طالت المرحله الاولي*

 

*وفي هذا الجانب طالب مدير مديرية المقاطرة جمال شمسان برسالته التي حصل الموقع على نسخة منها طالب محافظ محافظة لحج بتحرير مذكرة لوزارة الاشغال بتوقيف مؤسسة الاشغال وتشكيل فريق هندسي للاطلاع على الكارثة في المال العام وضياعه دون تنفيذ المشروع وتسليمه الى مقاول اخر بصورة سريعة ,, كما اكد شمسان في رسالته على ان المؤسسة استلمت 20% من الميزانية المعتمدة للمرحلة الثانيه قبل شهر ونصف والى الان لم تبدأ التنفيذ ناهيك عن عدم استكمالها للمرحلة الأولى من الصيانة – وأيضاً اقتراضها مبالغ من تجار في منطقة طور الباحة والفرشة بمبلغ يزيد عن 12 مليون ريال في المرحلة الأولى لم يتم تسديدها حتى الأن*
*كما أنه من الطبيعي جدا أن يحصل هذا التلاعب والتاخير في تنفيذ إصلاح، وصيانة الطريق- كون المؤسسة العامة للطرق هي الجهة الحكومية المشرفة على الطريق وبنفس الوقت الجهة المنفذه*

 

 

 

444444444444444444

 

 

 

☄️ *الإتفاق الأخير وعدم الالتزام*

 

 
*مدير عام مؤسسة الطرق بفرع تعز *مدير مشروع طريق هيجة العبد (فائز عقلان رد على سؤالنا عن سبب تأخر انجاز الطريق.. وقال ” أن التوقف الاخير سببه عدم تنفيذ الاتفاق المبرم بين السلطات المحليه ومؤسسة صيانة الطرق* *محملا مدير مديري مديرية المقاطرة والشمايتين بعدم الإيفاء بوعدهم وتزويد المؤسسة بالديزل والمصاريف للبدء بصيانة طريق (كربة الصحى )كبديل مؤقت وبحسب الاتفاق .. وقال عقلان نحن بإنتظار تنفيذ السلطات المحلية ما أتفقنا عليه لنحرك المعدات الى كربة*
*وبخصوص توقف طريق هيجة العبد أجاب مدير عام المؤسسة والطرق قائلا إن معداتنا تعمل براس الهيجة وتقوم بنقل مستلزمات الرصف والصيانه.*

 

*من جهته رد مسئول السلطة المحلية بالمقاطرة ان المعدات والآلات الخاصة بصيانة مشروع هيجة العبد تم سحبها الى تعز لتنفيذ اعمال خاصة رغم أن السلطة المحلية بالمقاطرة قامت بتوفير ماعليها من ديزل وسليط للمعدات وتم ايصالها الى كربة في حينه – على حد قولهم*

 

 

☄️ *قرار توقيف العمل*

 

*وأثناء وضعنا للمسات الأخيرة لهذا التحقيق الصحفي وصلت إلينا نسخة من قرار وخطاب صندوق الطرق للسلطة المحلية في الشمايتين والمقاطرة بإيقاف العمل في الطريق نتيجة عدم التزام مديرا مديرتي الشمايتين والمقاطرة ببنود الاتفاق مع المؤسسة قبل تسعة أيام والمتمثل بتوفير مادة الديزل ومصاريف العمال لمسح الطريق البديل ( كربة الصحى) ليتم إغلاق طريق هيجة العبد خلال عشرين يوم حتى تستكمل أعمال الصيانة*
*والسبب الآخر لقرار توقيف العمل في الطريق – كما بين الخطاب هو خراب الصبيات للأعمال الاولى التي قامت بها المؤسسة نظرا لسماح مرور الشاحنات الكبيرة في الطريق وهذا مخالف للاتفاق* (نسخة مرفقة من الإتفاق الأخير + نسخة قرار إيقاف العمل بالطريق)

 

 

*ختاما..*

 

 
*إتضح من خلال هذا التحقيق الاستقصائي أن طريق هيجة العبد التي تعد الشريان الرئيسي لمحافظة تعز أنه مشروع يجب أن تلتفت اليها حكومة الشرعية في هذه الفترة-كون المحافظة أصبحت محاصرة من كل الاتجاهات ما عدا هذا المنفذ الوحيد الذي أصبح بوابة الحياة لستة ملايين نسمة*
*ولنجاح مشروع دولة بالكامل.إضافة إلى أن تعز أصبحت المحافظة الوحيدة التي لم تسقط وتحافظ على إسم الشرعية اليمنية وتواجه المشروع الانقلابي الحوثي إلى جانب محافظة مارب…*
*لذا يجب على الرئيس هادي وحكومة معين عبد الملك أن تتخذ قرارات حاسمة* *ومستعجلة بإستكمال العمل بطريق هيجة العبد مهما كانت العوائق.. كما انه يجب عليها محاسبة الجهات المتسببة والمتلاعبين في تنفيذ اعمال الصيانة بمرحلتيه الاولى والثانية خاصة بعد أن كشفت الوثائق والتقارير الفنية السابقة مدى الاهمال والتسيب والتلاعب في تنفيذ اعمال الطريق و ميزانيتها المعتمدة.*


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *