عودة الحياة تدريجيا إلى مدينة التربه*


عودة الحياة تدريجيا إلى مدينة التربه*


IMG-20191008-WA0001

*عودة الحياة تدريجيا إلى مدينة التربه*

الرؤيه نت / تقارير…..
8- 10 / 2019… الثلاثاء

بدأت الحياة تعود الى طبيعتها بشكل ندريجي في مدينة التربة صباح اليوم،بعد أن تمكنت اللجنة الإمنية من الوصول الى اتفاق بين طرفي النزاع في ساعات متأخره من مساء امس ،قضى بتسليم المتهمين بقتل الشهيدين/اسامة الاشعري ،والشهيد/أشرف الذبحاني.
واستلام قوات الأمن الخاصة مهام الأمن في المدينة.
وبموجبه تم فتح الطرق المغلقة في مداخل المدينة.

مراسل الرؤية نت تجول صباح اليوم في شوارع المدينة ولاحظ عودة الحياة بشكل تدريجي حذر فيما لا تزال المكاتب الحكومية مغلقة.

المواطنون الذين التقى بهم المراسل عبروا عن ارتياح حذر لما توصلت اليه اللجنة الامنية كونها عالجة النتائج وتركت الاسباب دون معالجة.

كما جدد المواطنين مطالبهم بسحب جميع المليشيات المسلحة من المدينة واخلاء جبل بيحان من المسلحين المعسكرين فيه كون بقائهم يمثل تهديدا لإمنهم وإمن مدينتهم

ثمة اجماع ملحوظ لدى كل من التقينا بهم بضرورة الوقوف صفا واحدا ضد كل من يحاول زرع الفتنة بين ابناء المديرية ،تحت أي ذريعة.

لم يخفي اهالي المدينة ادراكهم للمخطط الذي يستهدف تعز وأن هناك متربصين لإغراقها في مستتنقع الفوضى واستغلال اي حدث كذريعة لتنفيذ ذلك المخطط الذي أطل بقرونة القميئة في احداث الخميس
الماضي ،مبدين اصرارا كبيرا لتفويت الفرصة على كل المتأمرين، مراهنين على وعي أبناء الشمايتين لصخرة تحطمت عليها كل المؤامرات.

واستنادا لما طرحه اهالي التربة تبقى الضمانات بعدم تكرار ماحدث هي الحلقة الغائبة في اتفاق سُلق على عجل فاتحا منافذ العبور للمدينة ،ومنافذ الخوف القلق من تكرار ماحدث مستقبلا ايضا.ولذلك فإن أبناء المديريه يعزمون على تنفيذ إعتصام مفتوح أمام المجمع الحكومي في مدينة التربه حتى تتحقق كافة الأهداف التي تقضي بإخلاء المدينة ومحيطها من المعسكرات والمظاهر المسلحه .


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *