ضبط البوصله*  عبد الله علي الشيباني


ضبط البوصله* عبد الله علي الشيباني


IMG-20190915-WA0006_1

*ضبط البوصله*

عبد الله علي الشيباني

إن الناظر والمتفحص لوضع اليمن البائس، والحال الذي وصل إليه اليمنيون من بعد تاريخ 21/9/2014، وكيف استطاع الانقلابيون الحوثيون في مدة زمنية بسيطة السيطرة على معظم انحاء الوطن..مارسوا خلاله البطش والقتل والتنكيل بجميع من يعارض فكرهم الكهنوتي المتخلف.

جماعة- بل أسرة فاشية، لا تشكل حتى ٥٪ من سكان اليمن أتت من أقصى البلاد واحتلت محافظات اليمن واحدة تلو الاخرى ، وتحت مرأى ومسمع المجتمع الدولي،فسيطرت على مفاصل الدولة بالكامل بمقدراتها، ومالها، وأجهزتها الأمنية والعسكرية المختلفة…قتلت وشردت، ونهبت،،ومازالت حتى الأن تمارس بغيها وقبحها..

الأدهى من ذلك وبعد اربع سنوات من انقلابها على الشرعية، استطاعت وبتعاون ودعم ايران والامارات أن تتقوى اكثر من خلال مشاركتها في إدخال الفوضى والاحتراب داخل بعض المحافظات الحنوبية المحرره- بل وفي عاصمة اليمن المؤقته.وبتعاون وتنفيذ من مجلس انقلابي مريض، وعلى نفس شاكلتهم.

عندما يصبح الحوثي وكيل معتمد محلي في صنعاء لمستبد ومستعمر اقليمي (اسمه النظام الايراني المجوسي ) بتفويض الهي (كاذب ) يستبيح به حقوق الانسان وأدميته ويصبح الوطن وابنائه ملاك ((وعبيد)) للسيد الملهم المؤيد من الله- كما يدعي ، وعندما يصبح الوطن ملك لأسرة معينه اوحاره- كونهم الوكلاء المعتمدون لمستبد ومستعمر ماسوني مريض اسمه (محمد بن زايد ) بمشروعه البلطجي الارهابي المعتمد دوليا .. تصبح حياة المواطن وماله وعرضه وشرفه وحاضره ومستقبله والوطن ومن فيه بيد حشاش معتوه بليد لايعرف الا الحقد واخلاق الوحوش ،ويعيش هؤلاء وهؤلاء في زمن القريه العالميه والعولمه ..في زمن الحريه الفرديه وحكم الشعوب لنفسها بنفسها يعيش هولا في عالم يمجدحقوق الانسان ويرفع شعار مكافحة الارهاب..وهم من يمارسون الأرهاب فعليا……

هنا يجب على المواطن اليمني الذي ثار على الفساد المانع له من اللحاق والعيش في ركب الحضاره أن يواصل ثورته وان يرفض مسخ انسانيته والعبث بوطنه وقيمه مهما حاول الارهاب العالمي أن يذله ويسلمه للمقصله والقصاب. اويخلع ثوب الادميه ويرضى بحياة الانعام- بل واظل من ذلك ..

المخزي ايضا أن يصبح دور الاحزاب هنا دور النخا س و السمسار العميل فاقد قيم الرجوله والاحساس والشعور بالذات…يجب عليها أن ترفض الانصياع وتعيد ترتيب الاولويات والتحالفات وتعيد الاصطفاف الوطني ، وتنسى الخصومات العالقه في الذاكره، وتحاول الفرمته، والتهيؤ لنوع جديد من النظال، وتركز مهامها في إستعداد الذات والدوله وعلى هذا تضبط البوصله ليتميز الاحرار الصالحين عن العبيد الاشرار..، وتصبح دولة المواطنة المتساوية والعالم الحر النظيف.

#عبد الله علي الشيباني#

—————————–
*الرؤية نت*
*قناة اخبارية تهتم بالشأن المحلي واخبار الأقاليم اليمنية*
https://t.me/ye_vision

#تابعونا على موقع الرؤية نت#
http://ye-vision.com


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *